هل نحن عرب ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل نحن عرب ؟؟؟

مُساهمة  صديق مطر في الخميس يوليو 15, 2010 5:09 am

هذا الموضوع: لم أزد فيه حرفاً ، أتانى من الأخت نامية الشيخ (بالمناسبة هى من شندى) ولا أخوض إطلاقاً في القبلية التى أؤمن أنها الداء العضال الذى يفتت مجتمعاتنا التى ما زالت تحب الإنتماء الضيق. الأمر متروك لمن يرغب فى الرد عليه أو إضافة تعليق.

الصديق موسي
الخرطوم موبايل 0915640063


هل نحن عرب ؟
الأثنين,5 يوليو, 2010 بواسطة ابكرون

: صديقي الاستاذ محمود مدرس بإحدى كليات المعلمين بالقصيم قابلته قبل أيام وهو مغتاظ (ينقنق ) 0 ( العرب ديل حيرونا . تقول أنا أفريقي وتعتز بي نفسك يزعلوا . تقول أنا عربي ينظروا لك شذرا . (بي قعر عيونهم) !! )

ومن حيرة صديقي ندخل في الموضوع , ونتسآل لماذا أدخلنا أنفسنا في هذا المأزق العجيب بمحاولة انتمائنا للعرب عرقيا لماذا لم نسلم فقط ثم نتمسك بلغتنا وثقافتنا كما فعل الأتراك والفرس .

لماذا أنكر جدي (تهراقا) المدفون بهرمه علي بعد أمتار من بيتنا في نوري وأبحث عن آخر مدفون علي بعد ألاف الكيلومترات لا يشبهني ولا أشبهه شكلا

أعزائي هل سمعتم بالملك الأثيوبي ( عيزانا) الذي سقطت علي يده مملكة مروي والذي دخل ومعه آلاف الجنود إلي مناطقنا ثم ذابوا وانصهروا (لا يوجد تاريخ لخروجهم ) .

أعزائي لا أخفيكم بأني أميل للنظريات والدراسات التي تثبت أن قبائل الشمال النيلي ( شايقية , جعلية, رباطاباب, الخ ) هي نتاج تزاوج النوبة والأثيوبيون الذين قدموا مع عيزانا !

لو ذهب أي واحد منكم اليوم إلي أديس ابابا لن يعرف أنه غريب فهناك شبه كبير في الملامح واللون ( قارن لو ذهبت إلي دمشق!!!) . ويمتد الشبه مع إثيوبيا ليشمل الغناء والموسيقي وكثير من العادات والمزاج بل حتى الصوفية السودانية رغم إسلاميتها إلا أنها تحمل في حركاتها و(سلم) مدائحها جذورها الصوفية المسيحية التي كانت سائدة في السودان والتي أدخلها عيزانا .

لا أدري لماذا أخفي عنا المستعربون منا كل هذه الحقائق وأرادونا مسخا وذيلا و (بوابا) للثقافة العربية. وكم أعجبني موقف لبنان التي رفضت انضمام السودان لجامعة الدول العربية رسميا ولكن المصالح المصرية وحدها التي جعلتنا جزء من هذا التجمع .

والمصيبة الكبرى الآن في استعلائنا علي بعض أبناء جلدتنا في غرب وجنوب السودان بداعي عدم العروبة !! لا أدري متى نثوب إلي رشدنا ونعود إلي جذورنا الحقيقية وننتمي لمنطقتنا الحقيقية وهي حزام الدول السودانية ( السودان , ارتريا , إثيوبيا , الصومال , جيبوتي , تشاد) . هؤلاء هم أهلنا هؤلاء هم من يطربون لوردي وعثمان حسين وندي القلعة . هؤلاء هم من يجب أن نحترمهم ونتعاطف معهم ومع قضاياهم .

ولكن كيف السبيل مع (عقدة الدونية ) التي أصابتنا , نجمع المال والسكر لغزة ولبنان ( الذين يسمون الفول السوداني بفستق العبيد ) ولا يرمش لنا جفن حين يموت الناس في الصومال بل وفي دارفور

أخيرا كم أتمني أن نعود إلي( سنار) أن نعرف أنفسنا ونفخر بهويتنا السودانية المستقلة ونعتز بكل أهلنا في الشرق والغرب والجنوب واليكم هذه الأبيات من قصيد الراحل الشاعر (محمد عبد الحي ) العودة إلي سنار :

أفتحوا ,حراس سنار

أفتحوا للعائد أبواب المدينة

- (بدوي أنت ؟ )

- لا

- (من بلاد الزنج ؟)

- لا

أنا منكم . تائه عاد يغني بلسان

ويصلي بلسان , من بحار نائيات

لم تنر في صمتها الأخضر أحلام الموانئ

كافرا ! تهت سنينا وسنينا

مستعيرا لي لسانا وعيونا !!!

——————-

بقلم : خيرى


Namia O. B. Elsheikh
School of the Environment and Society
Swansea University
E-mail: 566428@swansea.ac.uk

صديق مطر

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
العمر : 54
الموقع : الخرطوم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل نحن عرب؟

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 16, 2010 12:20 pm

وهل نحن زنوج؟ وهل هناك عرب انقياء لم تختلط انسابهم باي ملة اخرى؟ ومن اى منظور يطرح مثل هذا السؤال ؟من منظور عرقى ام ثقافي؟ اذا كان السؤال من المنظور الثقافي ستكون الاجابة نعم لان معظم السودانيين يتحدثون العربية وتاثروا بالتقافة العربية الاسلامية منذ دولة الفونج ولذلك لديهم هوى وميل الي الملة التي انجبت نبي الاسلام نوبيوهم وزنجهوم وعربهم وبجاوييهم ونستثني من ذلك القبائل الجنوبية وبعض قبائل جنوب النيل الازرق وبعض قبائل حنوب كردفان التى ظلت منغلقة علي نفسها بفعل فاعل.عروبة السودانيين عروبة ثقافية وانتمائهم للعالم العربي انتماءا دينيا اكثر منه عرقيا.
من المظور العرقي هناك عدد مقدر من القبائل السودانية هجين عربى زنجى(هي ماتسمي بالقبائل العربية مجازا لانه لم يبق من عروبتهم الا اللسان والملامح غير الزنجية وغير العربية ايضا) يضاف الي ذلك عدد اخر من القبائل تغلب عليها الزنجية غير ان لغتهم الام العربية حتى ولو كانت مكسرة مثل عربى دارفور . الانتماء لدول الجوار انتماء صلة رحم ودم رغم اختلاف الغة والثقافة والمعتقد وهو انتماء عاطفي ربما تقويه المصالح المشتركة ولكنه هشا.
مصلحتنا تقتضى ات نتمى للعرب بنفس مستوى اتنمائنا للافارقة لانه لاغنى لنا عن محيطنا الذي وجدنا فيه.
نحن هجين زنجي زنجي وزنجي عربي ونوبي عربي وهجين فوق ذلك من كل هذه الهجن ولانزال في مرحلة المخاض وحتي تاتي ساعة الولادة نحن سودانييون

Admin
Admin

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zalingei-sd.homegoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى

مُساهمة  صالح مطر في السبت يوليو 17, 2010 9:25 am

هل نحن عرب ؛ هل نحن زنوج ؛ هل نحن هجين ؛ أسئلة في تقديري لا معنى لها لأنها تعبر عن حالة (توهان) في البحث عن الذات .. والتنقيب عن (هوية) ضائعة وفي أحايين أخرى تعبر عن (مرارات) ناجمة عن مواقف معينة أبطالها (عرب) أو (غير عرب) تنتج (ردات فعل ) من الكراهية تجاه (نسل) الفاعل لا الفاعل نفسه لأن البعض يربط (المعتدي) بقبيلته أو دينه وهذه مشكلة عالمية في الحقيقة قالغرب مثلاً عندما يرتكب (مسلم متطرف) جريمة قتل أو تفجير يتحدث مباشرة عن الإسلام كدين يحفز على الإرهاب بينما إذا ارتكب نفس الجريمة (يهودي أو نصراني) تكون النغمة مختلفة تماماً في الإعلام فالحديث في هذه الحالة ينصب حول (شخصية المجرم ) لا عقيدته أو أصله وهذا في تقديري (أصل القضية) فالحديث المتواصل عن الهوية السودانية جاء كإفرازات وردات فعل نتيجة لما يحدث في دارفور ونوعاً ما جنوب السودان وجنوب كردفان .
والخلاصة أنني أعتقد أن غالب شعب السودان إلا النشاز هنا وهناك أصبحت هويته (الإسلام) الذي تنصهر في بوتقته كل الأعراق والقبائل فلا فضل لعربي على عجمي ولا أبيض على أسود إلا بالتقوي (وإن أكرمكم عند الله أتقاكم )وكما قال عمنا عباس الدم السوداني ليست به عروبة خالصة أو زنجية كاملة فقد حدث الاختلاط أو قل الانصهار منذ عصور موغلة في القدم فلا يوجد مسوغ لاستعلاء أحد على أحد .. وكما قال رسولنا الكريم في ذم العصبية المقيتة (دعوها فإنها منتنة) .
avatar
صالح مطر

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 41
الموقع : الأبيض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل نحن عرب ؟؟؟

مُساهمة  ابتهال التجاني في السبت يوليو 17, 2010 12:57 pm

قال تعالى في منزل تحكيميه إنا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عن الله اتقاكم.
وبعد هذه الاية الكريمة وقد بين الله تعالى ورسوله العظيم أن المقايس التي وضعت للبشر لا تقبل أي نقاش وانما الدين والخلق هي موضع حوار ونقاش
فبخلقك الكريم تستطيع ان تدخل قلوب الناس ولكن دون ذلك فلا قيمة لك والجهوية والعرقية هي من العناصر الدخيلة على الامة الاسلامية في العصور السابقة
كان المسلمون اخوة لايميزهم اللون ولا اللغة فكان بلال مؤذن الرسول صلى الله علية وسلم حبشي وعرف لقمان بالحكمة وهم من اصل افريقي وفرعون من اصل عربي وقارون لم تغنيعنهم عروبتهم ولا اموالهم ولا كبريائهم شي فالعروبة ليس مفخرة ولا الزنوج مذلة كلنا خلق الله وكلنا عبيد الله ونحن كما قال الشاعر
عرب ممزوجة بدم الزنزوج ولكن نحن نفتخر بزنجيتنا وفتوحات العرب الى بلادنا اضافة لنا اللغة والتمازج والتصاهر ولكنهم لن يسلبونا عاداتنا وتقاليدنا وحالو المستعمر ان يفرق بيننا في الاواني الاخيرة ولكن ادركنا خطورة التفرقة والشتات .
ابتهال التجاني

ابتهال التجاني

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل نحن عرب ؟؟

مُساهمة  صديق مطر في الأربعاء يوليو 28, 2010 8:00 am

[color=darkblue]أنا على إيمان تام بأن الداء الذي ظل ينخر فى عضد هذه الأمة هو الإنتماء الضيّق جداً إن جاز التعبير. فلا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوي. كلام قاله المصطفي صلي الله عليه وسلم وآمنا به أيما إيمان. ومن منطلق قناعات شخصيّة ولادري هل يوافقنى البعض أم لا؟ فالحل كل الحل هو في إيماننا كمسلمين. أنظروا ماذا فعل الأولائل عندما كان يؤذن فيهم سيدنا بلال الحبشي فينصتون إليه خاشعين !! وماذا نحن نفعل اليوم بعد أن بلغ الإسلام مشارق الأرض ومغاربها أما الآوان أن يرد كل أمر إلي الله ورسوله ؟؟.
النبي صلى الله عليه وسلم وبّخ أحد صحابته عندما وصف بلال بن رباح نفسه بقوله يا إبن السوداء فقال له "إنك رجلٌ بك جاهليّة، فتحسّر الصحابي أيما حسرة حتى طلب من بلال أن يطأ جبهته بقدمه وحينها رفض سيدنا بلال أن يفعل ذلك إكراماً لجبهة قد سجدت لله تعالى. أنظروا كيف كان السلف الصالح يختلف ويتفق؟؟؟ ما بالنا اليوم ونحن قد بلغنا من العلم والثقافة ما بلغنا ولكننا مازلنا نتشدّق بأشياء الجاهليّة نفسها .. بعد أن غابت عنا نجمة الحقيقة !!!!!! نسأل الله خاشعين أن تهل علينا مرة أخري بذات القسمات فى ذلك البلد النائي دارفور. ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ... اللهم تب علينا.
آمين

صديق مطر

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
العمر : 54
الموقع : الخرطوم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى