زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

مُساهمة  خالد نورالدين محمد علي في الخميس مايو 13, 2010 6:09 am

المرأة في زالنجي بالإضافة لقيامها بأعبائها المنزلية و رعاية شؤون الزوج والأبناء بأعلى معايير الجودة ومنتهى الإخلاص والتفاني فهي أيضاء شريك حقيقي للرجل في العمل في كافة مجالاته.عرفت المرأة التعليم منذ أمد بعيد حيث عرفنا عددا من نساء زالنجي الفضليات اللائي عملن في حقل التعليم يوم كان هذا المجال لا يرتاده إلا القلة من الرجال.لم تكتف نساء زالنجي بالعمل الوظيفي فقط بل ولجن عالم الأعمال من أوسع أبوابه.فقد عرفت المرأة هنا بممارسة التجارة في الأسواق بل وحتى بين المدن.من الأعمال التي كانت رائجة في صغرنا الحياكة اليدوية و أعمال السعف و صناعة الجبن و العطور النسائية التقليدية حيث لا يخلو أي بيت من بيوت زالنجي من واحدة من هذه المهن.يتم تعليم الفتاة منذ صغرها على إجادة بعضا من هذه الأشغال بالإضافة إلى فن الطبخ والذي يعد بمثابة مادة إجبارية عند كل الأسر و قد أجادت المرأة هذه المهن أيما إجادة وساهمت مساهمة فاعلة في رفع مستوى دخل الأسرة و مواجهة أعباء الحياة المختلفة .في فترة من الفترات كان لمشروع جبل مرة للتنمية الريفية دورا كبيرا في تدريب النساء على أعمال التدبير المنزلي مما ساهم في رفع القدرات و تجويد بعض الأعمال التقليدية.أيضا عملت المرأة هنا في مجال حيوي آخر ألا و هو مجال الزراعة. كل أفراد الأسرة هنا مرتبطين بصورة مباشرة بالزراعة وللمرأة هنا القدح المعلّى في كافة الأعمال المرتبطة بالزراعة في جميع مراحلها.
لأن عرفت دارفور عموما بمشاركة المرأة للرجل في العمل إلا أن نساء زالنجي تميزن في هذا المجال فلا يكاد أي بيت من بيوتها يخلو من نوع من النشاطات الاقتصادية. التحية لنساء زالنجي الرائدات في كل المجالات المذكورة آنفا...التحية لجيل الرائدات من الجدات و الأمهات اللائي عملن كتفا بكتف بجانب الرجل.في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه النساء في دارفور عموما وفي زالنجي على وجه الخصوص مطلوب من الدولة و المنظمات الإنسانية مزيد من الدعم للمرأة و الوقوف بجانبها بتطوير الأنشطة التقليدية المرتبطة بالنشاط الزراعي والحيواني حتى يتم اجتياز هذه الظروف الصعبة والتي دفعت فيها المرأة ثمنا باهظا.

خالد نورالدين محمد علي

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 08/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

زالنجيات : نساء زالنجاويات --تعقيب من عمكم عباس

مُساهمة  Admin في السبت مايو 15, 2010 4:25 am

التحية للابن خالد الذى تذكر شقائق الرجال في زالنجى والتحية للابنة فوزية المشاركة النسائية الوحيدة في هذا المنتدى ونأمل أن تحذوا حذوها اخريات.
التحية للمرأة السودانية عامة وللدارفورية خاصة وللزالنجاوية بصفة أخص فإنهن رغم أمية الغالبية منهن إلا أنهن أدركن بفطرتهن السوية ان الرزق الحلال ليس قصرا علي الرجال وأن الحياة شركة بين الرجال والنساء بل إنهن يتحملن أكثر مما يتحمله الرجل اذا أضفنا الاعباء المنزلية التى لا يقوم بها الرجل الدارفوري حتي من باب خيركم خيركم لاهله. نعم ادركن أن الضرب في الارض والكد، فيه البركة والنماء وليس الربح السهل المحرم كما في مواسير الفاشر، فكانت حواء ام عيسى وكوسا يعملن في سوق العيش في زالنجى جنبا الي جنب مع الرجال ثم تحولت كوسا الى تجارة الخضر والفاكهة وهذه نماذج ومعهن اخريات وهناك من تخصصن في مستلزمات النساء كالكركار والبخور والحناء وغيرها من مواد التجميل واذكر منهن عمتي المرحومة فاطمة حسبالله والمرحومة الميرم مريم علي دينار طيب الله ثراهن جميعا وغيرهن من المكافحات اللاتي ربين اجيالا من الرجال والنساء فالتحية لهن جميعا.
وطالما جاء( طاري) النساء في زالنجي لابد من ذكر المتعلمات الاوائل في حقبة الستينيات من القرن المنصرم واذكر منهن الاستاذة حواء دكشام والاستاذةفاطمة محمود كروما والاستاذة علوية عباس عبدالحميد ابنة عم الاخ ابراهيم يوسف والاستاذة حاجة السنوسي والاستاذة فاطمة محمد عبدالله ثم جاءت بعدهن اجيال من النساء تترى ، ولعل وائل الزالنجاويات اللاتى دخان التعليم العالي الاخت زهراء الدومة جامعة الخرطوم والاخت فاطمو عوض الكريم(سستر اسكول) وعائشة بدوي الدوري وفي مجال البنوك الاخت بثينة عباس ولعل اشهر نساء زالنجي في تللك الحقبة الداية المشهورة حواء بت ام نبود وزميلتها حواء جديد ومن اطرف النساء كانت الحاجة نانا زوجة العم المرحوم يحي كوبر ضابط سجن زالنجي وحاجة نانا هذه ليس لدييها شعر ونصف رأسها صلعة وقليل من الضفائر في مؤخرة الرأس والطرفة ان مشاطها يتم في ثلاثة ايام تقام له حفلة تدعى لها النساء حيث تذبح الذبائح وتضرب الدفوف (ام دلوكة) ويعلم القاصى والدانى بمشاط حاجة نانا. يالها من ايام لايعرف الناس فيها سوى المحبة والالفة.
مرة اخرى احيى نساءنا واحيي الرائدات واللاحقات وادعو الابنة فوزية ان تنثر كنانة النساء الزالنجاويات وستجد بينهن نماذج نفتخر ونفاخر بهن .

Admin
Admin

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zalingei-sd.homegoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

مُساهمة  خالد نورالدين محمد علي في السبت مايو 15, 2010 2:31 pm

عمنا الفريق عباس
تحية واحتراما
ما ذهبت إليه في تعليقك هو بيت القصيد من هذا (البوست) ألا وهو:
إعلاء ذكر هؤلاء النسوة الشوامخ اللائي عملن بجد و اجتهاد لإطعام أبنائهن و حتى أزواجهن (في كثير من الأحيان) اللقمة الحلال.
تسليط الضوء على هذه النماذج المضيئة من جيل الأوائل في مجالات التعليم والمهن المختلفة وما أكثرهن فيا حبذا لو قدحت ذاكرتك المتقدة و أعطيتنا مزيدا من الأمثلة و النداء موجه لجميع ناس زالنجيو خاصة من هم بالداخل.
أخيرا مرة أخرى أهمس في أذن المسؤولين في الحكومة و المنظمات الإنسانية و قادة المجتمع أن ادعموا الأعمال الاقتصادية المرتبطة بالنشاطات التقليدية و حاولوا دعمها بتقنيات حديثة و اعملوا على تطويرها.

خالد نورالدين محمد علي

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 08/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

مُساهمة  طارق محمد عثمان في الأحد مايو 16, 2010 10:32 pm

الاعزاء
العم عباس عربى
وصاحب البوست صديقة الطفولة خالد نورالدين
سلامات وتحايا
فى سيرة نساء المدينة الشامخات
التحية للحاجة كرامة والتى تصنع اجود انواع الرغيف والحاجة زهرة ام الهادى التى كانت تزرع الاراضى البور
فى وادى كندقرة والحاجة بت الشريفية سدت جوعنا بشندوشات مازال طعمها فى الذاكرة وفى البال حشود من
النساء العصاميات حواء دقيلة وام تس ومعلمات جليلات وايات وموظفات حكومه وطبيبات الخ
لهن جميعا ترفع القبعات
ودمت ياصديقى

طارق محمد عثمان
Admin

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

مُساهمة  ابتهال التجاني في الإثنين يونيو 07, 2010 6:14 pm

مداخلة من ابتهال
لكم التحية العم عباس عربي والاخت فوزية والاخ الدين والاخ ياسر عبد الحفيظ والاخ خالد نور الدين ومحمد عثمان والاخ ادم وانتم تتحدثون عن التاريخ العظيم
والمرأة الدارفورية وهي الطبيبة والقابلة والاستاذة والقيادية في العمل الطوعي الاستاذة عائشة الدوري وهي من اعرق الاستاذات بأمدرمان في المدرسة الفنية والمحامية بدور السناري وسمية حميدان شاء القدر ان نلتقي بهم مرة اخرى وليس بالغريب على نساء زالنجي العمل بجانب الرجل رغم سهولة كسب العيش انذاك.
ولكن اتصفت المرأة في دارفور بمشاركة الرجل وعلى على سبيل المثال بنات الجد الدوري يعملن بخياطة الطواقي وحواء جديد القابلة الوحيدة انذاك وبنات الشريفية والخالة كوشي وام محمد زين زوجة الدوري تعمل الطواقي والبروش وحواء دقيلة والنجيمة وعسيلة الطباخات في ميز المعلمين.
توسعت معرفة المرأة في دارفور وشاركت الرجل في البناء فكانت تحمل الطوب بجانب الزراعة واشتغلت في الصحة كان سوق زالنجى متميز بالنظافة لهم التحية واترحم من ارتحل بجوار ربه واطال الله في عمر الموجودين حتى نتحف بلقائهم.

ابتهال التجاني

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زالنجيات: النساء في زالنجي ستات بيوت وسيدات أعمال

مُساهمة  خالد نورالدين محمد علي في الخميس يونيو 10, 2010 1:10 pm

التحية لك الأخت ابتهال و أرجو أن يتواصل رصد سيرة النساء الخالدات من نساء زالنجي فهم يستحقون ذلك

خالد نورالدين محمد علي

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 08/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى